تواصل معنا على موقع يوتوب
تواصل معنا على موقع فايسبوك
تواصل معنا على موقع تويتر
أوقات الصلاة بتوقيت الحسيمة
حالة الطقس بالحسيمة

الاحد 21 دجنبر 2014

من نحن؟ اتصل بنا فريق العمل

ابحث في الموقع:

أخبار دولية أخبار وطنية أخبار محلية صوت و صورة كاريكاتور حديث الصورة تعليم ولنا الكلمة مقالات تهمكم أرشيف الأخبار

آخر الأخبار

    نادي بوكيدارن يتفوق بهدف يتيم على اتحاد أجدير في ديربي آيت يوسف وعلي         حكم المحكمة الابتدائية بالحسيمة المتعلق ´بالشذوذ ´:هل نحن بالمغرب أو في كابول !         تعزية في وفاة والد الأستاذة سعاد الإدريسي رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان         عاجل .. انتحار متقاعد من الخارج بدهار نمسعود         الوكيل العام للملك ضمس القضية: لقد تقرر حفظ المسطرة وتوصل الى أن القطار هو القاتل !!!         amdh تخلد اليوم العالمي للمهاجر : من اجل احترام حقوق المهاجرين /ات في التشريع وفي الواقع         بيان استنكاري رقم (4)         الدورة الثانية للمجلس الاداري لاكاديمية جهة تازة الحسيمة         صحفي يتلقى تهديدات بالقتل بسبب مقالاته حول العمران بالحسيمة         محاولة انتحار شاب بالحسيمة         النطق بالحكم في قضية الفساد الأخلاقي ا         الإستثمار السياحي وتأمين خط جوي يربط بروكسيل بالحسيمة موضوع لقاء بالجهة         لقاءا تواصليا حول صندوق الدعم للتمثيلية النسائية في المجال السياسي         صدور كتاب للدكتور محمد خفيفي تحت عنوان ´الحكي الجريح قراءات في أدب الاعتقال السياسي بالمغرب´         وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني أصدرت مذكرة تمنع ا لدروس الخصوصية المؤدى عنها         النيابة العامة الهولندية تقاضي النائب الشعبوي ´غيرت فيلدرز´         الوطنية و ما أدراك ما الوطنية         اعتقال سائق طاكسي صغير بحوزته كمية من الكوكايين بالحسيمة         وفاة.. محمد بسطاوي في ذمة الله         ملعب الرباط : الجنازة كبيرة و الميت فأر    

يا سمية اليوسفي ....شرح الواضحات من المفضحات‎


لم أكن أنوي الرد على من تدعي الحقيقة والفهم ،تيمنا بالعبارة ´ لا تناقش السفهاء فسيستدرجونك إلى مستواهم ثم يغلبونك بخبرتهم في النقاش السفيه ´ ،لكن رائحة العفن السياسي والإداري والأخلاقي التي تنبعث من كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة ،فتحت شهيتي مجددا لأعبر وأوضح ملابسات القضية العادلة والمشروعة، وردا على مقال ´ فضيحة من العيار الثقيل صاحب المقال أخته لم يتم قبولها ´ ،كنت أعتقد أن من تتبنى مشروعا كالعدالة والتنمية وإيديولوجيته الإسلامية ،يؤمن لدرجة العبودية، بمبدأ الديمقراطية والحق في التعليم، الذي يعتبر ركن من أركان التقدم و الازدهار في البلاد،كما ينص عليه الدستور الجديد، لكن سذاجتي جعلتني أطرح تساؤلا بريئا،كيف لحزب سياسي يقود دولة بأسرها لا يستطيع تطهير حتى كلية صغيرة من المفسدين فما بالك أن يطهر دولة بمؤسساتها؟؟سؤال يراودني.. عوض أن تناضلي ´ياسمية اليوسفي´ على توفير مدرجات وأقسام و أطر تربوية ؛تناضلين من أجل عدم السماح بولوج الطلبة في وضعية جد مزرية لمتابعة لدراستهم في الكلية وتدافعي على موظف شبح في الكلية من حزبكم المحترم وكأنك ورثتي الكلية أبا عن جد ، فالكلية يا أختي ليكن في علمك،من حق أي كان أن يلج إليها،خاصة أبناء المنطقة باعتبارها جهوية وليست وطنية ..
ليكن في علمك أني لم أطالب بإدماج أختي أو قريبتي أو أي كان في الكلية،كل ما أطالبه هو قبول 165 طالبا انطلاقا من اللائحة الرسمية التي بلغ تعددها 165 طالبا ؛والصادرة من المؤسسة لا أقل ولا أكثر،حتى وإن لم يصل دورها،أما أن تقولي أن العدد محدود في 90 ´ واش عمرك شفتي في الأعراف الدولية شي لائحة رسمية فيها عدد معين و هو ما كا يقبلو أقل من داك العدد؟؟؟؟ ´ أنا شخصيا لم أرى هذا من قبل،وفيما يخص أنكم متيقنون أن اللائحة الرسمية للمقبولين لن تمتلئ ، ماعدا إن كنت متكهنة أو مشعوذة تقرئين الغيب،والله أعلم ...
افترضي معي يا مناضلة أن في يوم تسجيل اللائحة الرسمية جاؤوا ال 165 كلهم للتسجيل، ومن حقهم بكل تأكيد، ماذا سيكون ردكم حينها؟؟ كفى عبثا وكوني واقعية ولو واحد في المائة...
ليكن في علمك أنني أعرف طالبا يتيم الوالدين ليست لديه القدرة على متابعة دراسته خارج الإقليم حصل على 15 تقريبا في معدل البكالوريا ومع أزمة السكن الخانقة في وجدة حيث يصل اكتراء غرفة صغيرة ب 1500 درهم،أما فيما يخص الحي الجامعي فلا يوجد مكان حتى لتحطي قدمك عليها فما بالك .
من حقك أن تدافعي عن حزبك لكن لا تدافعي عن الظلم، لأنني لن أسمح بذلك وأقسم أن ال 165 طالب سيتم إدماجهم كلهم حتى لو اقتضى الأمر أن أموت، وبعد ذلك سأقوم بتطهير نجاسة الكلية من دنس بعض المفسدين، دون أن أنسى أن أطلب منك أن تبلغي تحياتي إلى كل من يتآمر ضد هذا الحق المشروع . والسلام
محمد اليخلوفي

عدد القرآت 637
خبر بتاريخ 2013-09-14 / 16:11
40

تقييمكم للموضوع

6
الأسم الكريم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
المرجو ادخال الرقم جانبه

اضغط هنا للمشاركة بتعليق



لا يوجد تعليقات