وقفة احتجاجية لساكنة تاساسنيت تنذر بالتصعيد

4

 خرجت زوال اليوم الجمعة 7 ابريل 2017 ساكنة جوار تاساسنيت التابعة لجماعة ازمورن إقليم الحسيمة في وقفة احتجاجية تنديدا بالوضع المأزوم الذي تعيشه المنطقة وما تعرفه من تهميش وإقصاء ، كما تأتي هذه الاحتجاجات حسب معطيات إعلامية بعد التعبئة التي أطلقها بعض نشطاء ينتمون إلى المنطقة ذاتها بعد توقف مشروع انجاز قنوات الصرف الصحي . دوار تاساسنيت يوجد على مقربة من مدخل مدينة الحسيمة بكثافة سكانية مهمة لكن رغم ذلك أصبحت تسجل ضمن الخانات المنسية من أي مشروع تنموي ومن أي سياسة اجتماعية من شأنها المساهمة في الدفع بساكنة الدوار إلى غد أفضل ، ويرجع مواطني هذا الدوار السبب الرئيسي إلى غياب الدور الحقيقي للمجالس المتعاقبة على تدبير الشأن المحلي بالمنطقة ، وعدم إدراجها لمجموعة من المطالب الاجتماعية ضمن برامجها . و تأتي هذه الوقفة الإنذارية حسب ارتسامات المواطنين بعد توقف مشروع إنجاز قنوات الصرف الصحي ، والمطالبة بالإسراع لتزفيت الطريق الرئيسة المؤدية الى تساسنت عبر سيدي الحاج يحيى ، ثزكومين والمطالبة بخلق نادي نسوي ، وبناء مدرسة إبتدائية ومستوصف ، مع توسيع الإنارة العمومية وخلق فرص الشغل للشباب، ومحاربة البطالة والفقر والتهميش والإقصاء الاجتماعي، فيما جددت بعض هذه الارتسامات دعوتها بالالتفاف حول الأشكال النضالية المستقبلية لانتزاع المطالب العادلة والمشروعة مع تحميل كافة الجهات المسؤولية في ما يحدث بمنطقة تاساسنيت خاصة الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.. وتجدر الإشارة إلى أنه مباشرة بعد الوقفة الاحتجاجية حل بدوار “تساسنت” مفتش التابع لوزارة الداخلية ووالي جهة الحسيمة طنجة تطوان.

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.