وجهة نظر حول اختطاف مضمون “اليوم الدراسي” للغرفة الجهوية

6

أحمد بوكمزة رئيس لجنة الإستثمار الجهوية لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة  طنجة تطوان الحسيمة

كفاعل اقتصادي وأحد ممثلي المهنيين بإقليم الحسيمة  بالغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة، أود الإدلاء برأيي حول المستجدات الأخيرة الخاصة بتأجيل اليوم الدراسي حول : “أفاق الإستثمار والتنمية الإقتصادية والإجتماعية بإقليم الحسيمة” المقرر سابقاً يوم الخميس 30 مارس 2017 .

كما هو معلوم كان الخبر  معروفاً عند جميع المهنيين والفاعلين الإقتصاديين بأن يوميا دراسيا سينظم من طرف الغرفة الجهوية لجهة طنجة تطوان الحسيمة وكان البرنامج مقسماً إلى جلسة عامة أولى تتحدث عن مشروع الحسيمة منارة المتوسط و أربعة أوراش كبرى وهي كالتالي : الورشة الأولى مؤهلات ورهانات الإستثمار بالحسيمة بين الواقع والآفاق، الورشة الثانية آلية تحفيز التشغيل ومواكبته بأقليم الحسيمة، الورشة الثالثة ألية التمويل والمصاحبة المالية لفائدة المستثمرين، الورشة الرابعة الصناعة التجارة والخدمات محركات تنموية أساسية للمنطقة، كل هذه الأوراش في الجلسة العامة الأولى، أما الجلسة العامة الثانية فكانت مخصصة لتقديم خلاصات أشغال الورشات، ورفع التوصيات العامة لهذا اليوم الدراسي المهم، وكان اللقاء سينعقد في فندق ميركور كيمادو ابتداءً من الساعة التاسعة صباحاً وينتهي  على الساعة السادسة مساءً ويختتم أشغاله بعد السادسة مساءً  وبحضور وازن لولاية طنجة واعضاء الغرفة الجهوية ووكالة تنمية أقاليم الشمال ، ومجلس الجهة والمصالح الخارجية .

وإذا بنا نفاجأ بأن الأصالة والمعاصرة بالحسيمة يوجه دعوات _تزامنا مع نفس يوم تأجيل اليوم الدراسي الخميس 30 مارس_ لحضور عرض حول الإستثمار والتنمية والتشغيل وهي نفس الأوراش التي كانت ستقدم في اليوم الدراسي المؤجل من طرف الغرفة الجهوية مما يبين بالملموس سرقة واضحة واختطاف مفضوح  لنشاط ومجهودات أعضاء الغرفة الجهوية وملحقة الغرفة  بالحسيمة.

وكما هو معروف لدى العامة فإن هذا اليوم الدراسي جاء نتيجة مجهودات جميع أعضاء فرعية الحسيمة بصفة عامة وأعضاء لجنة الإستثمار بصفة خاصة التي فتحت حواراً مباشراً مع مجموعة من المهنيين والفاعلين الإقتصاديين وذلك بعد الهزة الأرضية مباشرة، أسفرت عن  كتابة تقرير استراتيجي يحدد أولويات الإقلاع والإستثمار الإقتصادي بإقليم الحسيمة،

وبعد ذلك استجاب السيد والي الجهة مشكورا للقاء مع اعضاء فرعية الحسيمة وبحضور السيد رئيس الغرفة الجهوية وبعض اعضاء المكتب الجهوي وهو ما تم في شهر فبراير، وبعد نقاش مفتوح حر دام أكثر من ساعتين خلص هذا اللقاء المهم إلى ضرورة عقد مناظرة جهوية في القريب العاجل تخصص لأولويات الإستثمار والإقلاع الإقتصادي بالإقليم.

بعد ذلك وفي دورة فبراير للغرفة الجهوية يوم 27 فبراير 2017 قدمت كرئيس لجنة اللجهوية للاسثمار أمام الجمع العام للدورة رؤية إستراتيجية لأولويات التنمية الاقتصادية تتضمن 15 نقطة إستراتيجية وهي عبارة عن مجهود جميع أعضاء لجنة الإستثمار وفرعية الحسيمة  و بالتشاور مع مجموعة من الفاعلين الإقتصاديين بالإقليم (نسخة من هذه الأولويات تجدونها رفقته + رسالة مقدمة للسيد الوالي ).

ختاماً، لا يمكن لي كرئيس لجنة الإستثمار الجهوية بغرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة وأحد منتخبي المهنيين بإقليم الحسيمة إلا إدانة هذه السرقة الموصوفة لمجهودات الغرفة الجهوية و اختطافها المفضوح لتوصيات وقرارات المهنيين من أجل أهداف حزبية ضيقة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.