مشاريع هامة في الحقل الديني في إطار مخطط “الحسيمة منارة المتوسط”

13

تقـــريـــــــر:

    يكتسي الحقل الديني أهمية قصوى في إطار مخطط التنمية المجالية “الحسيمة منارة المتوسط”، ويتجلى ذلك من خلال حجم المشاريع التي سيشرع قريبا في إنجازها، التي تروم العناية بالمشهد الديني بالإقليم عبر إحداث مرافق ومؤسسات دينية جديدة، من شأنها تجويد الخدمات وتحسين ولوج المواطنين والمواطنات إليها.

     وتتمثل هذه المشاريع في إحداث مركب إداري وثقافي للأوقاف بحي ميرادور بالحسيمة بمبلغ مالي إجمالي يناهز 4 مليار و800 مليون سنتيم، يهدف إلى تجميع الإدارات والمؤسسات الوصية على تدبير الشأن الديني بالإقليم، حيث يتضمن بناء مقر المجلس العلمي المحلي ومقر نظارة الأوقاف ومقر المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بالإضافة إلى بناء مكتبة وقاعة للندوات.

     ومن أهم المشاريع المزمع إنجازها كذلك بناء مؤسسة التعليم العتيق بحي بركم بمدينة امزورن، بغلاف مالي قدره 3 ملايير و100 مليون سنتيم، والتي من شأنها النهوض بتدريس العلوم الشرعية لفائدة أبناء وبنات الساكنة.

     أما بخصوص تأهيل الفضاءات الدينية، فقد تمت برمجة بناء عدد من المساجد بكل من الحسيمة وبني حذيفة وبني عمارت وبني أحمد اموكزن في إطار مخطط “الحسيمة منارة المتوسط” سترى النور قريبا، وقد رصدت لهذا الغرض ما يزيد عن ملياري سنتيم، والتي تروم تمكين المواطنين والمواطنات من أداء شعائرهم الدينية في ظروف آمنة وجيدة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.