محكمة سلا تدين الناشط مرتضى بـ: 5 سنوات سجنا نافذا

7

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الارهاب بملحقة محكمة الاستئناف بمدينة سلااليوم اليوم الخميس 30 نونبر2017، حكمها في ملف ناشط الحراك المثير للجدل المرتضى إعمراشن، والذي كان يتابع في حالة سراح، منذ وفاة والده، حيث حضر جنازته بمدينة الحسيمة، وتقبل تعازي كل الحاضرين، وهو ما اعتبره الكثير من المتتبعين، نقلة نوعية في تعامل الدولة مع هكذا حالات، حيث تغليب الجانب الإنساني، على الجانب القضائي رغم جسامة الأفعال التي كان يتابع من أجلها.
هذا فقد قضت المحكمة بخمس سنوات حبسا نافذا في حق المرتضى إعمراشن ، وتوبع من أجل تهم ” تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية، والإشادة بأفعال تكون جريمة إرهابية، والإشادة بتنظيم إرهابي، والتحريض على ارتكاب فعل إرهابي، وتقديم مساعدة عمدا لمن يرتكب فعلا إرهابيا” .
وكان ممثل النيابة العامة قد التمس إدانة المتهم، فيما طالب دفاع المرتضى إعمراشن، لعدم استناد فصول المتابعة على أي اساس.

عن جريدة الريف:

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.