لجان وزارة الداخلية تحط الرحال بباشوية مدينة الحسيمة بسبب التعمير

12

 ما تزال لجان التفتيش التابعة لوزارة الداخلية داخل مقر باشوية الحسيمة، التي حلت بها صباح اليوم، في إطار التحقيق في ملفات ذات علاقة بالتعمير، حسب مصادرحسنة الإطلاع، وهي الملفات التي فاحت رائحتها مع توقيف موظف برتبة خليفة قائد، كان يقوم مقام قائد بالمقاطعة الحضرية الرابعة، وكانت لجات التفتيش قد حلت بعمالة الحسيمة بحر هذا الأسبوع، بطلب من عامل الإقليم الذي يبدو أنه ماض في النبش في ملفات، ما كان أحد يعتقد أنها ستظهر للعيان، نظرا لتشابك المصالح بين مكونات هذه المنظومة التي يبدو أنها فاقت كل التصورات، وهو ما عجل بفتح هذا التحقيق الذي نريده أن يكون شاملا.

وإذا كان عامل الحسيمة جادا في هذا الصدد فيجب عليه أن يفتح تحقيقا شاملا، يضع اليد على جرح لطالما نددت به ساكنة الحسيمة، بالنظر إلى الطريقة التي حصل عليها المنعشون العقاريون على مساحات شاسعة من أراضي، كانت بالأمس محرمة للبناء، بينما أصبحت اليوم تضم عمارات . كذلك على السيد العامل أن يتفقد قسم التعمير، للوقوف على الطريقة التي تنجز بها التجزءات، بهذه المناطق التي تثير أكثر من علامة استفهام، إذا أردنا فعلا وضع حد للتسيب الفظيع الذي حول الحسيمة إلى مرتع للفساد.

جريدة الريف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.