غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة تنظم يوما دراسيا حول واقع المرأة المقاولة بإقليم الحسيمة “التحديات و الآفاق”

13

الحسيمة : مراسلة

بمبادرة من غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة – تطوان – الحسيمة بتعاون مع برنامج من أجلك، احتضن فندق ميرابلاص بالحسيمة يوم الاثنين 13 نونبر  2017 يوما دراسيا حول واقع المرأة المقاولة بإقليم الحسيمة: “التحديات و الآفاق”، وذلك في إطار إستراتيجية الغرفة وتوجهاتها لدعم المرأة المقاولة.

وقد حضر هذا اليوم الدراسي كل من السادة أعضاء المكتب الجهوي وأعضاء الغرفة الجهوية والسيد ممثل الجمعية البلجيكية لإنعاش التربية و التكوين بالخارج، ممثل منظمة العمل الدولية- فرع المغرب ، المدير الإقليمي للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، مدير صندوق الضمان المركزي بطنجة ، ممثلة جمعية فضاء نقطة الانطلاقة بالدار البيضاء ، رئيسة جمعية ما بينهن للدار البيضاء- سطات ، عضوة جمعية النساء المقاولات بتطوان ،عضو جمعية سلا مبادرات ومدير المركز الجهوي للاستثمار بالحسيمة بالإضافة إلى ممثلي المؤسسات البنكية و المصالح الخارجية ، وعدد مهم من النساء المقاولات ، حاملات أفكار مشاريع ، الجمعيات المهنية والتعاونيات.

افتتح اللقاء على الساعة العاشرة ( 10:30) صباحا بكلمة ترحيبية للسيد أشرف بوجير مقرر الغرفة الجهوية ، رحب من خلالها بكافة المدعوين وأشاد بتجاوبهم الكبير مع فكرة عقد هذا اليوم الدراسي والمحاور التي يطرحها للنقاش ، بعد ذاك قدم نبذة مختصرة عن أهمية اللقاء وعن الدور التشاركي للغرفة في تشجيع ودعم المقاولات النسائية ومواكبة تطورها و نمائها. كما أكد على دور المرأة المقاولة ومساهمتها في الإقلاع الاقتصادي ببلادنا وتميزها  بالمقارنة مع المقاولات التي يديرها الرجال.

بعد ذلك ألقى السيد عثمان الحجام ممثل “برنامج من اجلك”  كلمته حول التعريف بجمعية إنعاش التربية والتكوين بالخارج – بلجيكا- ودورها في الاهتمام بالمرأة كما قدم نبذة عن برنامج من أجلك ، أهدافه وكذا المحطات التي مر بها .

وعلى اثر ذلك تقدم السيد العربي الهراس ممثل منظمة العمل الدولية-فرع المغرب- بكلمة شكر للجهات المنظمة للقاء واعتزازه بالتعاون مع (APEFE) الذي يهتم بالمرأة المقاولة كما عبر على أن هناك إرادة قوية للمجتمع الدولي للاهتمام بهذه الفئة من النساء.

ثم تقدم السيد محمد أمين أنغام مدير صندوق الضمان المركزي بطنجة بالشكر للجهات المنظمة لليوم الدراسي وتحدث عن العلاقة بين المؤسسات المالية والمقاولة، كما تحدث عن دور صندوق الضمان المركزي وآليات تشغيله للمساهمة في تقديم المساعدة للنساء المقاولات.

و بعد ذلك أعطيت الكلمة للسيدة أمل الشريف الحوات ممثلة جمعية فضاء نقطة الانطلاقة بالدار البيضاء (ESPOD) التي بدورها تقدمت بالشكر للجهات المنظمة على كل ما تقدمه من اهتمام بالمرأة المقاولة. كما تحدثت عن الدور الذي تقوم به الجمعية عن طريق خلق برامج وعي والدعم المادي والمعنوي وخلق مجموعة من الفضاءات للتكوين في مجالات متنوعة.

كما تقدمت أيضا السيدة مليكة مالح رئيسة جمعية ما بينهن بالدار البيضاء – سطات (Entrelles) بكلمة شكر للجهات المنظمة لهذا اليوم الدراسي وللحضور المكثف للمرأة الحسيمة، كما قدمت نبذة مختصرة عن تأسيس هذه الجمعية وتحدثت عن دور وأهداف الجمعية في الارتقاء بالمرأة المقاولة، وكذلك عن دور المرأة المقاولة في خلق فرص الشغل.

بعد ذلك أعطيت الكلمة للسيد محمد أزرقان مدير المركز الجهوي للاستثمار بالحسيمة الذي تحدث بدوره على ضرورة إشراك المرأة في الحياة العامة والتفكير بجدية في خلق برامج الدعم والتكوين من أجل إدماج المرأة في جميع الميادين، كما تحدث أيضا عن ضرورة تيسير طريق ولوج المرأة الى عالم المقاولة.

كما تقدمت أيضا السيدة سميرة العاقيل ممثلة جمعية (AFET) بنبذة مختصرة عن نشأة الجمعية وعن دورها في تأسيس وإنشاء مجموعة من المقاولات كما تحدثت عن دور الغرفة في المساهمة في تأسيس هذه الجمعية.

بعد ذلك تقدم السيد عثمان لمعيز مدير الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات بالحسيمة (ANAPEC) بكلمة شكر للجهات المنظمة وتحدث عن أهمية مثل هذه اللقاءات بالإقليم، كما تحدث عن دور الوكالة في مواكبتها لعدد من حاملي المشاريع وذلك عن طريق عدة محاور من بينها تنمية الحس المقاولتي وتنمية القدرات وتحسين آليات التشغيل، كما تحدث عن تميز المقاولة الحسيمة عن غيرها في حسن اختيار المشاريع المناسبة للمنطقة.

وختم السيد محمد بنيامنة ممثل جمعية سلا مبادرات بتقديم الدور الذي يلعبه مغرب مبادرات ومساهمته في خلق المقاولات وتشجيع وتحفيز الطاقات للولوج إلى عالم المقاولة في جميع القطاعات.

بعد ذلك فتح باب النقاش وفي خضمه تم التطرق إلى العديد من العراقيل والصعوبات التي تعيشها المرأة المقاولة بالإقليم، و كذلك بعض التجارب و الشهادات عن الأنشطة و المبادرات التي يمكنها ان تساعد المرأة المقاولة للنهوض بأوضاعها و تنمية قدراتها التقنية و التدبيرية، ثم اختتمت الفترة الصباحية بتوزيع جوائز تقديرية على الشركاء المؤطرين والمشاركين في اللقاء ، و بعض الوجوه المتميزة من النساء المقاولات محليا.

أما الفترة المسائية فكانت عبارة عن أربعة ورشات:

  • من يمكنه مواكبتي على خلق مقاولتي بالمغرب

  • آليات التمويل والضمان المتاحة

  • التدبير والتسيير اليومي للمقاولة

  • كيفية بيع وتسويق المنتوج

واختتم اللقاء على الساعة السابعة مساء باستخلاص مجموعة من التوصيات من طرف الجهات المنظمة للقاء وهي كالتالي:

–         وضع برنامج عمل مشترك بين الغرفة و APEFE في إطار اتفاقية شراكة وتعاون دجنبر2017

–         إعداد تشخيص ميداني حول حاجيات السوق و المقاولات المستقرة بالإقليم في ميدان التكوين و اليد العاملة ماي 2018

–         تنظيم دورات تكوينية تقنية تأهيلية لفائدة النساء المقاولات بالإقليم بشراكة مع APEFE و ANAPEC شتنبر 2018

–         تنظيم دورة تكوينية في إطار مقاربة GET A HEAD  بدعم تقني من طرف منظمة العمل الدولية

–         تنظيم دورتين تكوينيتين لأربعين مقاولة نسائية بالإقليم في مجال 1- التواصل و التقنيات للبيع 2-المفهوم المعاصر المقاولة نوفمبر 2017

–         تنظيم 5 أيام من الدورات التكوينية للنساء المسجلات في نظام المقاول الذاتي بالحسيمة بشراكة مع APEFE ومغرب مقاولات يناير 2018

–         إطلاق مشروع حاضنة النساء المقاولات بالحسيمة بشراكة مع APEFE سنة 2018

–         تنظيم دورة تكوينية في إطار مقاربة CEFE بتعاون و تنسيق مع مؤسسة “المقاولة” و دعم تقني من مكتب التعاون الألماني فبراير 2018

–         تنظيم قافلة جهوية لنشر الحس والعقلية المقاولاتية بشراكة مع  APEFE  فبراير 2018

–         تنظيم معرض تجاري للنساء بشراكة  مع APEFE  وتنسيق مع مؤسسة “المقاولة” شتنبر 2018

–         تنظيم دورة تكوينية في مقاربة GET A HEAD مع مؤسسة “المقاولة ” لقرابة 50 مقاولة نسائية مارس 2018

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.