على عكس ما تم تداوله: معتقلو الحراك الشعبي بالريف يتعرضون للتعذيب بمقر الفرقة القضائية

5

مجموعة من المعتقلين الذين تم إلقاء القبض عليهم يوم السبت27/5/2017 تعرضوا للتعذيب الجسدي والمعنوي داخل مقر الفرقة الوطنية بالدار البيضاء ومنهم من دخل في إضراب عن الطعام بسبب ذلك وهو ربيع الأبلق وتتمثل أساليب التعذيب كما أكدو ذلك أمام السيد الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بالدار البيضاء والمتمثلة في الضرب والصفع والتهديد بالإجلاس على القارورة، مع محاولة ذلك عن طريق إحضار القارورة(القرعة) فعلا والتلويح بالشروع في ذلك بالإضافة إلى التهديد بالإغتصاب وهتك العرض وبشكل متعدد وجماعي وهو ما ترتب عنه نوع من الهلع النفسي وأضرار نفسية كبيرة لبعض المعتقلين مازالت تلازمهم لحد الآن في السجن.

أما المجموعة الثانية والمتكونة من ناصر الزفزافي وآخرين والذين تم إلقاء القبض عليهم يوم الإثنين وعددهم سبعة أشخاص لم يتعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة من طرف الفرقة الوطنية وإنما عند إلقاء القبض عليهم وأثناء نقلهم إلى الدار البيضاء .

عبد الصادق البوشتاوي. عضو هيئة دفاع المعتقلين

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.