عاجل: البحر يلقي بجثة فتاة على شاطئ “المود” بالحسيمة

8

علمت الجريدة من مصدر أن أمواج البحر ألقت منذ حوالي ثلاث ساعات من مساء اليوم الخميس 15 دجنبر الجاري، بجثة فتاة على شاطئ “ارمود” التابع للجماعة القروية أزمورن بإقليم الحسيمة، وهو المصدر الذي أكد أن الفتاة في حوالي الأربعين من عمرها، وتقطن بمدينة الحسيمة.

وحضرت إلى عين المكان عناصر الدرك الملكي التابعة لمركز ازمورن، وقامت بمعاينة الجثة ونقلها باتجاه مستودع الأموات بالمستشفى الاقليمي للحسيمة، في انتظار تشريح الجثة لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، بأمر من النيابة العامة المختصة.

وحسب مصدر طبي فالجثة التي تعود للفتاة المذكورة، الذي لازال البحث جاريا لتحديد هويتها، لم تمضي 3 ساعات على مفارقتها للحياة، حيث الأبحاث مسترسلة لمعرفة طبيعة هذا الحادث، وعما إذا كان انتحارا، أو جريمة قتل انتهت بالتخلص من جثة الفتاة في البحر.

خ.ز/ محمد الحوزيtrt

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.