تقرير حول برنامج الأسبوع الإقليمي للسلامة الطرقية 2017

9

تقرير حول برنامج الأسبوع الإقليمي للسلامة الطرقية 2017

نظرا لما تعرفه بلادنا من تزايد ملحوظ في عدد حوادث السير في هذا الإطار وإسهاما منها في نشر ثقافة التربية الطرقية تنفيذا لبرنامجها السنوي وبمناسبة الأسبوع الإقليمي واليوم الوطني للسلامة الطرقية نظمت جمعية جوهرة البحر الأبيض المتوسط للتربية والثقافة والفنون بالحسيمة ما بين الفترة الممتدة من 11 فبراير إلى أواخر شهر مارس 2017 بتنسيق مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بالرباط وعمالة إقليم الحسيمة المديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك البلديات الخمس مديرية وزارة التربية الوطنية مديرية وزارة الشباب والرياضة، الأمن الوطني، الدرك الملكي، الوقاية المدنية، عمليات توعوية لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية بجميع أسلاكها بالمدارين القروي والحضري طلبة وطالبات المعاهد التطبيقية تحت شعار (خارج المدينة لنضاعف الحذر 3/2 قتلى حوادث السير خارج المدار الحضري ) وقد ركزت بالنسبة للأقسام الابتدائية على حث التلاميذ باجتناب اللعب والجري واستعمال الأرصفة النظر إلى اليسار ثم إلى اليمين العبور على شكل خط مستقيم في منتصف الطريق النظر إلى اليمين ثم إلى اليسار أما في غياب ممرات الراجلين يجب البحث عن مكان فيه الرؤية واضحة والانتظار فوق الرصيف حتى التأكد من خلو الطريق. أما أثناء وجود الإشارات الضوئية انتظار اشتعال الضوء الأحمر الخاص بالعربات التأكد من الوقوف التام للعربات الانتظار لاختيار الوقت المناسب للعبور مع الانتباه                                                                             أما فيما يخص طلبة وطالبات المعاهد التطبيقية فمن خلال النصائح والإرشادات التي تلقوها حفزتهم للعمل سويا مع أعضاء الجمعية في إطار عملية أصدقاء المرور فتطوعوا لتوزيع الوثائق المطبوعة المخصصة لتحسيس مستعملي الطريق إلصاق المنشورات على الجدران والتدخل بطريقة مباشرة من أجل مساعدة الأطفال والأشخاص المسننين والمعاقين خصوصا أثناء القيام بعملية عبور الطريق مع الانتباه وملاحظة المحيط العام ومتابعة حركة السير والمرور ليتأتى معرفة الراجل الذي تتطلب حالته تدخلا مباشرا من أجل مساعدته طفل شخص مسن معاق مع تعيين طبيعة المساعدة المراد تقديمها سواء التوجيه نحو استعمال الرصيف أو المساعدة على عبور الطريق، وذلك من اجل العمل على تصحيح مواقف الراجلين ومختلف مستعملي الطريق وتبيان السلوكات الخاطئة والخطيرة التي تهدف إلى حماية المتعلمين والمتعلمات من الآفات التي تهدد صحتهم وسلامتهم والتقليص من حوادث السير والرفع من مستوى الوعي المرورية والثقافة لدى المواطن وضرورة احترام قواعد السير والتحلي بروح التعايش والتسامح وتكريس سياسة وقائية هادفة

إلى ضمان تنقل إيجابي وسليم.

وقد شملت هذه العمليات التوعوية المؤسسات التالية:

عدد المستفيدون

المؤسسة

45

– روض المنزه

53

– روض محمد السادس

31

– مدرسة محمد الخامس

194

مدرسة دار السلوم

120

– ثانوية الإمام مالك

98

– مؤسسة العرفان الخصوصية

130

– مؤسسة الرسالة الخصوصية

88

– المعهد المتخصص في الفندقة و السياحة

42

الحلبة الطرقية

801

المجمــــــــــــــــــــــــــــــوع

 

 

 

 

 

 

 

 



 

 

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.