تصميم التهيئة المعدل الخاص بمدينة الحسيمة لم يستجب لشكايات المواطنين والوكالة الحضرية في قفص الاتهام

117

أكد فؤاد بنعلي في تدوينة له عممها على حسابه بالفايس، أنه سيتم قريبا الإعلان على تصميم التهيئة المعدل، وأضاف أنه باعتباره عضوا بلجنة التعديل فإن التصميم المعدل لم يراعي شكايات المواطنين.

وكانت اللجنة المكلفة بتعديل تصميم التهيئة قد انقسمت في رأيها بين مؤيدين ومعارضين يرون في التصميم المعدل، هدية دسمة لكبار الملاكين ومافيا العقار، على حساب المواطنين وصغار الملاكين الذين لم تنفع شكاياتهم التي أودعوها لدى اللجنة المكلفة باستقبال الشكايات  المتعلقة بتصميم التهيئة الجديد ببلدية الحسيمة، وحسب مصادر متطابقة فإن التصميم لم يراعي بتاتا الشكايات، وقدم بالمقابل خدمات جلية للوبيات العقار للبناء في المناطق الممنوعة كمنطقة بوجيبار التي انتشرت بها أشغال التجزئات السكنية كالفطر، وفتح المناطق المحرمة بمحاذاة تجزئة بادس، وبكلابونيطا قرب العرفان، وفتح المنطقة المحرمة قرب الحرفيين….رغم أن هذه العقارات بعضها مهدد بانجراف التربة، علاوة على غض الطرف في تحصيل عقارات جديدة،  من خلال طمر الأودية كما هو الحال لما يحدث بالوادي الذي يصب بشاطئ كلابونيطا حيث تم طمر مساحات مهمة منه.

وعلم الموقع أن اجتماعا للجنة المكلفة بتعديل تصميم التهيئة حضره أعضاء المجلس قد التأم أمس الأربعاء ببلدية الحسيمة، ولم يخلوا من مشاحنات، وعرف الاجتماع انسحاب أعضاء ينتمون لحزبي العهد والفضيلة، بسبب ما قالوا عنه أنهم ” استغربوا أثناء اطلاعهم على المحضر الخاص بتصميم التهيئة المعدل أنه لا يستجيب بتاتا لطموحات الساكنة التي تقدمت بشكاياتها لعرضها على اللجنة التي كانت الوكالة الحضرية للحسيمة ووزارة السكنى والتعمير من بين مكوناتها”.

وقال أعضاء من اللجنة نفسها، أنهم صدموا أثناء اطلاعهم على 60 تعديلا ورد بالمحضر الخاص بتدبير قطاع التعمير ببلدية الحسيمة،  بخصوص التخطيط الحضري وتغيير تصميم التهيئة، والتي لم تراعي البتة حسبهم شكايات السكان، واستغربوا عدم النظر في شكايات السكان ومعالجتها، متسائلين ” من يخدم هذا التصميم الجديد” ؟؟ مضيفين “أن فضح الواضحات من المفضحات”، وقالوا معلقين عن اللجنة أن الأخيرة قامت ب” عدة خرجات لمعاينة العقارات التي سيشملها التعديل، انطلاقا من شكايات المواطنين، غير أنها سرعان ما توقفت حيث وجدوا أنفسهم أمام تصميم معدل غريب عنهم”.

ويطالب جزء كبير من مكونات المجلس الحضري للحسيمة، ومعهم بعض أعضاء لجنة تعديل تصميم التهيئة بتعليق الاعلان عن التصميم الجديد لغاية أن تتفق اللجنة المكلفة، ويتم استكمال التحقيق بشأن الجهة التي وقفت وراء ذلك التعديل مشككين عن ما تضمنته وثيقة المحضر من ملاحظات للمجلس، كما يطالب الأعضاء من الوكالة الحضرية بأن تمدهم بنسخة من محضر الاجتماع المنعقد ببلدية الحسيمة بتاريخ 3 ماي 2017، والذي يتضمن الملاحظات والاقتراحات التي أبداها ممثلو المجلس بخصوص وضعية التعمير بجماعة الحسيمة، التي أسست عليه الوكالة التعديلات الواردة في التصميم المعدل، وقال أحد أعضاء اللجنة أن ” لا وجود لذلك الاجتماع ” !!!، على حد قوله.

ألتبريس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.