تسربات الواد الحار بكرنيش الحسيمة قد يتحول الى كارثة بيئية

26

مراسلة :

منذ أزيد من أسبوع و يتسرب  الواد الحار بكرنيش  صاباديا -الحسيمة من إحدى البالوعات على مستوى مصب واد أبولاي – أغزار أبولاي- لتغمر قنوات تصريف مياه الأمطار المتواجدة على هامش طريق الكرنيش ، كما أن القنات الواصلة بتجزأة مدينة باديس بدورها أضحت قناة للواد الحار تصب بالبحر  مباشرة؛ مع العلم أن منشأة لضخ مياه الصرف الصحي  -صرفت عليها ميزانية ضخمة تتواجد بنفس المكان وعلى مستوى هذه التسربات التي تنبعث منها روائح كريهة  أضحت معطلة و يشتكي منها سكان حي ميرادور الأسف بشكل مستمر، ولاقدر الله إذا لم يبادر المكتب الوطني للماء  الصالح للشرب الى اصلاح هذا العطب  فإن كارثة بيئية ستأتي على اليابس و البحر وتحول مجهودات الدولة في منع  صب مياه الصرف الصحي  في البحر الأبيض المتوسط  في إطار مجهودات دول حوض المتوسط ، إلى مجرد حبر على ورق .

كما أن صحة الساكنة أصبحت في مهب الريح ، خصوصا في ظل الصمت الرهيب للجمعيات البيئية التي لا تظهر إلا لنهب الدعم الوطني و الدولي  كما عبر أحد ساكنة الحي المحاذي للواد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.