بيان لجمعية آباء وأولياء تلاميذ مدرسة ابن الخطيب بالحسيمة حول الحالة الكارثبة للمدرسة

13

[21:12, 25/11/2017]

بيان

على إثر الأشغال التي تنجز بمدرسة إبن الخطيب والتي تعرف تعذر رجوع التلاميذ إلى المدرسة إلى حدود الساعة، نظرا لعدم إستكمال الأشغال، وحيث أن تواجد تلاميذ هذه المدرسة بإعدادية ثانوية سيدي عابد قد عرف تعثرا من حيث التقدم في الدراسة، لأن مدة الدراسة لا تتجاوز 3 ساعات في اليوم مما يؤثر سلبا على مستواهم وتحصيلهم الدراسي، خصوصا وأن المستوى السادس مقبل على إجتياز الإمتحان الموحد، وفي هذا الصدد وبعد توصلنا بشكايات الآباء والأمهات وأولياء الأمور، اتصلنا مرارا وتكرارا كجمعية الآباء والأولياء بهذه المدرسة بالمسؤولين قصد الإسراع في إستكمال الأشغال التي توقفت على عمل بسيط يتحدد في ربط المؤسسة بقنواة الصرف الصحي، بحيث أن المقاول يقول أنه ليس من مسؤوليته القيام بذلك حسب تصريح رئيس المؤسسة.

وقد حاولنا أكثر من مرة اللقاء بالسيد المدير الإقليمي للتعليم، إلا أننا لم نتوفق لكونه دائم الإجتماعات والأشغال حسب كاتبته، كما أننا إتصلنا به عبر الهاتف عشرات المرات إلا أن هاتفه ضل يرن دون تلقي أي رد.

وعندما ضاق الدرع بالآباء والأمهات وأولياء أمور التلاميذ إلتحقوا بمدرسة إبن الخطيب هذا اليوم، يوم السبت  20-11-2017 للتعبير عن سخطهم ولما آلت إليه أوضاع أبنائهم، مما دفعنا كجمعية أباء وأمهات التلاميذ إلى الحضور إلى هذه المؤسسة قصد دراسة المشكل وإعطاء بعض التوضيحات حول المساعي التي قمنا بها من أجل حل المشكل، إلا أن المجتمعين عبروا عن سخطهم وتنديدهم  بهذا التسويف والتماطل الذي أثر وسيؤثر سلبا على المسار الدراسي للتلاميذ، وعليه فقد قرر الجمع ما يلي :

1- رفضهم للتسويف والتلاعب بالمسار الدراسي لأبنائهم.

2- دعوة المسؤولين كافة إلى التدخل العاجل لإنهاء الأشغال وإرجاع التلاميذ إلى أقسامهم.

3- إعطاء مهلة أقصاها يوم الأربعاء 29-11-2017لحل هذا المشكل البسيط، وإرجاع التلاميذ إلى أقسامهم، وإلا سيتم سحب الأبناء من المدرسة إحتجاجا على الوضع القائم، لأنه إتضح أن إستمرار الدراسة بإعدادية سيدي عابد وجودها كعدمها.

                                                                             رشيد بوفونس

                                                   رئيس الجمعية

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.