النقابة الوطنية للتعليم تندد بالاعتداء الذي تعرضت له استاذة بتارجيست

31
 نددت وأدانت النقابة الوطنية للتعليم CDT  بالاعتداء الذي تعرضت له استاذة  الفلسفة بثانوية الرازي بتارجيست ، الاعتدا ء الذي كان على شكل سب وشتم واعتداء جسدي من طرف تلميذين بالفصل الدراسي،و يعد هذا العمل الشنيع سابقة خطيرة في حق الطاقم التربوي الذي يؤدي واجبه في تفاني ونكران للذات ؛ووجب معه أن تتخذ المديرية الاقليمية الاجراءات اللازمة لوضع حد لمثل هذه الانتهاكات الخطيرة وحماية نساء ورجال التعليم من أي اعتداء يمس بكرامتهم.
وأصدرة النقابة بيانا شديد اللهجة تضمن بالإضافة الى التنديد ، تنديدا بنشر أسماء الأساتذة المتغيبين ،معتبرة الخطوة استفزازا مجانيا لنساء ورجال التعليم ،و خطوة غير قانونية .

نص البيان:

أمام تنامي الاعتداءات وانتهاك حرمة المؤسسات التعليمية وعلى إثر الهجوم الذي تعرضت له الأستاذة (ك.ت) ومعها الشغيلة التعليمية من اعتداء جسدي وسب وشتم …من طرف شخص غريب وذلك باقتحام الفصل الدراسي محاولا اغتصاب الأستاذة تحت التهديد بالسلاح الأبيض بفرعية أزرو إزكارن التابعة ل م.م زاوية القناطر، مما استوجب نقلها إلى المستشفى.

وإيمانا منا في المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم ك.د.ش بتارجيست بسمو كرامة الأسرة التعليمية فإننا نعلن ما يلي:

إدانتنا لهذا السلوك الإجرامي.
تضامننا المبدئي واللامشروط مع الأستاذة ضحية هذا الاعتداء.
تأكيدنا على أن كرامة الشغيلة فوق كل اعتبار، ونعلن استعدادنا لاتخاذ كافة الأشكال النضالية التضامنية مع الأستاذة ضحية هذا الاعتداء.
مطالبتنا الجهات المسؤولة التدخل الفوري لردع هذه الممارسات، حماية للشغيلة التعليمية من الاعتداءات التي أضحت المؤسسات التعليمية مسرحا لها بشكل شبه يومي وكذا تحمل مسؤولياتها.

لا أداء للرسالة النبيلة دون حفظ كرامة الشغيلة العاملة في القطاع.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.