العماري يطالب وزير الداخلية برفع العسكرة عن الريف وإسقاط الظهير الذي يجعل الحسيمة منطقة عسكرية

8

أفاد مصدر للموقع حضر الاجتماع الذي نظمه صبيحة اليوم الثلاثاء 28 مارس الجاري وزير الداخلية “محمد حصاد” و الوزير المنتدب لدى الأخيرة “الشرقي الضريس” مع المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، على خلفية أحدات العنف التي عرفتها مدينتي بني بوعياش وإمزورن مساء يوم الأحد 26 ماري الجاري، إثر المواجهات التي اندلعت بين قوات الأمن ومحتجين،

أن إلياس العماري رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، طالب وزير الداخلية بضرورة إسقاط الظهير الذي يجعل من إقليم الحسيمة منطقة عسكرية.

وحسب نفس المصدر، فإن العماري قال في معرض مداخلته موجها خطابه لوزير الداخلية، إن “ساكنة المنطقة تعرضت للحيف على مختلف الأصعدة و خصوصا من الجانب التنموي و توفير مناصب عمل للشباب”، مؤكدا “أن الحيز الأكبر من فرص الشغل التي يحملها المشروع الصيني العازم على توفير 100 ألف منصب، سيخصص لساكنة الريف التي لم تنصف من هذا الجانب منذ عقود من الزمن.”

عن شنوطرا 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.