العثماني يرد بلغة حادة على الزراد أثناء الأسئلة الشفوية بمجلس النواب ويحمل للبام مسؤولية الاحتقان بالريف

10

ساد حالة من ” الهرج والمرج” داخل مجلس النواب بعد تعقيب العثماني على سؤال  لأحد البرلمانيين من البام وعضو عن دائرة الحسيمة، بسبب رفضه الاتهامات الموجهة للحكومة حول الاحتقان الذي يشهده الريف، وقال العثماني ساخرا من البرلماني المذكور ” من يمتلك عدد كبير من الجماعات والمجلس الاقليمي والجهة ” فإذا كان هناك من عجز عن احتواء الاحتقان بالريف فهو البام نفسه حسب رئيس الحكومة ، العبارة التي لم ترق الباميين داخل مجلس النواب وردوا عليه بالصياح الجماعي والاحتجاج الذي استمر لدقائق دون أن يتمكن المالكي من احتواء الغليان داخل البرلمان في جلسة ساخنة عشية اليوم 23 ماي 2017.

وزاد من حدة ذلك تأكيد المالكي الذي أعطى لأحد النواب نقطة نظام بعد رد العثماني مما دفع الناطق الرسمي باسم الحكومة إلى المطالبة بنقطة نظام وهو طلب رفضه رئيس مجلس النواب وساد جدل قانوني بين الطرفين ، ففيما تشبث المالكي بأحقية رئاسة المجلس في تدبير الجلسات عقب عليه رئيس فريق العدالة والتنمية بأن هناك قرار للمجلس الدستوري بعطي الحق لأعضاء الحكومة بالادلاء بنقط نظام أثناء جلسات الأسئلة الشفوية.

وبدا أن العثماني في أول اختبار له داخل مجلس النواب ظهر بمظهر المدافع الشرس عن تجربة سلفه بنكيران ملعنا استعداده للسير على منهجيته في مواجهة البام ، مما يرشح عودة الصراع الحاد بين الطرفين بسبب ملفات حارقة نظير ملف الريف الذي أصبح من أكبر الملفات التي يتبادل فيها الطرفين الاتهامات حول المسؤولية فيما يجري بهذه المنطقة.

حوار الريف: محمد أنصاري

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.