الحسيمة: المنتدى يعقد ندوة صحفية حقوقية كرد على منعه من الاحتجاج أمام السجن المحلي

16

عقد منتدى حقوق الإنسان لشمال المغرب ندوة حقوقية اليوم 15 أكتوبر بعد منعه من تنظيم وقفة احتجاجية أمام السجن المحلي بالحسيمة للتنديد بظروف السجناء والترحيل .ودعما لمطالب الحراك المشروعة.
الندوة الحقوقية التي عرفت حضور مجموعة من الهيآت المدنية والحقوقية والصحفية ، بالاضافة الى عائلات المعتقلين ؛نددت بقرار السلطات الإدارية/الأمنية، كما فتحت المجال لذوي المعتقلين التعبير عن آرائهم تجاه أبنائهم واخوتهم المعتقلين، وطالبوا بعدم التخلي عنهم والضغط لأجل إطلاق سراحهم .

بدا التدموري غير راض عن طريقة تدبير ملف الريف وطالب بتوحيد الصفوف وإطلاق مبادرات وحدوية من الريف مكان انطلاق الحراك مع تثمينه لكل المبادرات الوطنية الداعمة لمعتقلي الحراك ، وكشف أن المنتدى بصدد التحضير لقافلة نحو سجن عكاشة من أجل الاحتجاج .

وتدخلت بعض أفراد من عائلات المعتقلين ولا سيما الأمهات والزوجات اللواتي كشفن عن معاناتهن ، وقالت إحدى الأمهات بحسرة كبيرة أنها كلما سمعت رنات الهاتف يرتجف قلبها من احتمال سماع مكروه ما قد أصاب أحد المعتقلين وهي أم لشاب لم يتعدى عمره 19 سنة وطالبت المتحدثة بلفت الانتباه للمعتقلين الأطفال والمضربين عن الطعام لانقاذ حياتهم .

وتميزت الجلسة بتدخل أحمد المرابط قيدوم المناضلين الذين عايشوا تجربة المجاهد مولاي موحند ، وتحدث بحسرة عما يعانيه الريف وقال ما أشبه اليوم بالبارحة من حيث الاتهامات التي لم يسلم منها الريفيون جيلا بعد جيل ، فلقد اتُّهم عبد الكريم الخطابي بالانفصال وهو فعلا منفصل عن سياسة ليوطي كما اتهم شباب الحراك بنفس التهمة وأضاف متهكما نحن فعلا انفصاليون لكن عن الفساد والاستبداد.*
بينما علي بلمزيان من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدخل  للتنديد بقرار منع الوقفة أمام السجن المحلي ، ثم لتشخيص وضعية الحراك وسط المتغيرات الداخلية والإقليمية والدولية ومحاولات الدولة ارجاع الأوضاع إلى نقطة الصفر بعد كل موجة من محاولات تغيير الأوضاع الاجتماعية أو الحقوقية بالوطن.
وختم السيد التدموري ملحا على مشروعية مطالب الحراك ، وندد بمنعه من طرف السلطات التواصل مع المعتقلين رغم اقتصاره في مطالبه توفير الشروط الإنسانية للمعتقلين وجميعهم وتقريبهم من ذويهم .
وأجمع كل المتدخلين على ضرورة إيقاف الإضراب عن الطعام الذي يخوضه مجموعة من المعتقلين نظرا لكونه سينهك قواهم، بينما النظام المخزني لن يبالي بتداعيات ذلك نظرا للظروف الخاصة والعامة للمغرب.

  • حوار الريف

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.