إسدال الستار على أولمبياد تيفيناغ الإملائية بالأمازيغية

7

إسدال الستار على أولمبياد تيفيناغ الإملائية بالأمازيغية

 

 

في إطار مواصلة توسيع قاعدة تدريس اللغة الأمازيغية والإسهام في انجاح ورش تعميمها بسلك الابتدائي و تفعيلا لمقتضيات الفصل الخامس من الدستور خاصة في جانبه المتعلق بترسيم اللغة الأمازيغية الى جانب اللغة العربية؛ ‘ نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالحسيمة بشراكـــة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية الدورة الخامسة لأولمبياد تيفيناغ الاقليمية للإملاء بالأمازيغية يوم الجمعة 12 مايو 2017 بمشاركة 15 مؤسسة تعليمية إبتدائية تأهل تلامذتها عبر الاقصائيات المحلية الى المحطة اٌلاقليمية  

وقد عرفت فعاليات هذه الأولمبياد تنافسا نديا بين المتعلمين مع تقديم وصلات غنائية وأناشيد بالأمازيغية  بالإظافة الى عرض تمثيلي مسرحي من تقديم تلاميذ مدرسة إبن بطوطة وقد أعطى انطلاقة هذه المسابقة السيد سعيد الخطابي رئيس مصلحة الشؤون التربوية  بالمديرية والسيد محمد بوطويل مفتش تربوي للتعليم الإبتدائي  وقد عبر رئيس مصلحة الشؤون التربوية في كلمته عن مدى  أهمية تعزيز مكتسبات المتعلمين في مجال اللغة و الارتقاء بجودة التعلمات الإملائية باستعمال حروف تيفيناغ في عملية التعلم ورؤية الوزارة من خلال مشروعها المندمج رقم 7 تطوير النموذج البيداغوجي الذي يهدف  إلى تعزيز اللغات وتطوير وضع اللغة الأمازيغية في المدرسة؛ وقد أشرفت أستاذة التعليم الإبتدائي ربيعة البركاني على صياغة و تمرير النص اٌلاملائي بشكل موفق ومتناغم  ؛ وتعتبر مديرية الحسيمة من المديريات الرائدة في تدريس اللغة الامازيغية ومن المديريات السباقة إلى تنزيل مشروع تدريس الأمازيغية منذ سنة 2003 من طرف المعهد الملكي للثقافة الأمازيغيةIRCAM الذي يعتبر شريكا أساسيا للأكاديمية الى جانب الوزارة التي أخذت على عاتقها تشجيع المتعلمين والأساتذة في الانخراط في ورش الارتقاء باللغة الأمازيغية وتوسيعها على المستويين الأفقي والعمودي وصولا الى تعميم الأساتذة المتخصصين لهذه المادة على جميع المؤسسات التعليمية المعنية بتدريسها.كما تم توزيع  جوائز تحفيزية على جميع المشاركين في هذه الإقصائيات الإقليمية  المؤهلة للاقصائيات الجهوية.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.